شيخ الأزهر: من يبيح إجهاض الجنين المشوّه «واهم»

 الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب
الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب

ألقى الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، رئيس مجلس حكماء المسلمين، الثلاثاء 20 نوفمبر، كلمة في ختام «ملتقى تحالف الأديان لأمن المجتمعات.. كرامة الطفل في العالم الرقمي»، الذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة، تحت رعاية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي.

 وقال شيخ الأزهر، إن التشريعات الحديثة لازالت في حاجة إلى الاهتداء بما نص عليه الإسلام والأديان عامة من حقوق للأطفال، مؤكدًا أن من يقولون بإباحة إجهاض الجنين المشوّه، تفاديا لما قد تتعرض له أسرته في المستقبل من ألم نفسيّ ، واهمون يركضون خلف سراب خادع.

وأضاف الإمام الأكبر، خلال كلمته في ختام «ملتقى تحالف الأديان لأمن المجتمعات.. كرامة الطفل في العالم الرقمي»، أن الحل ليس إباحة إجهاض الأجنة المشوّهة ولكن إنشاء مؤسّسات حديثة لإيواء الذين يولدون بعاهات وتشوّهات وتوفير حياة كريمة لهم

وأوضح أن شريعة الإسلام تقضي للأمّ المسيحية أو اليهودية بحضانة الطفل المسلم ولا تقضي لأبيه وأسرته المسلمة بحضانته، وذلك لقول النبيّ صلى الله عليه وسلم: «من فرّق بين والدة وولدها، فرّق اللّه بينه وبين أحبّته يوم القيامة» وإعمالا للقاعدة الشرعية التي تقرر أن حقّ العباد مقدّم على حقّ الله.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم