مونيكا وليم: «منتدى شباب العالم» أحد أدوات الدبلوماسية الشعبية لمصر

مونيكا وليم
مونيكا وليم

مونيكا وليم أحد الوجوه الشابة المشاركة في منتدى شباب العالم، أكدت أن أهمية المنتدى ترجع إلى كونه منبر للتفاعل المباشر بين الشباب والقيادة السياسية من جهة وبين الشباب من كل دول العالم من جهة أخرى، فهناك عدد من الرسائل السياسية والاقتصادية يحملها المنتدى، فعلي الصعيد السياسي مثلا يعد هذا المنتدى احد أدوات السياسة الخارجية والدبلوماسية الشعبية لمصر.


تصحيح الصورة


وأضافت أن مصر أصبحت وبقوة متواجدة علي الساحة الدولية واستضافتها للشباب جاءت لفتح قناة تشاورية بين الاهتمامات والاحتياجات التي يشترك فيها الشباب مثل ريادة الأعمال بالإضافة إلي تصحيح الصورة الذهنية المصدرة عن مصر في الخارج.


وأضافت إلى أن ابرز الجلسات والقضايا التي ناقشها المنتدى كانت دور القوى الناعمة في مكافحة الإرهاب، وذلك باعتبارها قضية ملحة في الآونة الأخيرة نتيجة لتفشي ظاهرة الإرهاب حول العالم .


وأشارت إلى أن النسخة الأولي حققت نجاحاً كبيراً على كافة المستويات من الناحية التنظيمية والمحتوى المتنوع لذلك جاء المنتدى في نسخته الثانية مكملا ومتطورا بحيث تتضاعف عدد المشاركين ليبلغ 5 آلاف شاب، و تطور الموضوعات المطروحة لتتماشي مع طبيعة المتغيرات والمعطيات التي تفرض نفسها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم