ضحية زواج القاصرات: زوجي طلقني ورفض الاعتراف بابنته

زواج القاصرات
زواج القاصرات

قالت فرحة نصر برعي، ضحية زواج القاصرات، تزوجت وعمري 16 عامًا على يد شيوخ القرية، مشيرًة إلى أنها تعرضت للظلم جراء هذا الزواج.
 


وأضافت في مداخلة  لبرنامج «رأي عام» على قناة«TeN»، مع عمرو عبد الحميد، تعرضت للضرب و الإهانة من زوجي بشكل مستمر، وبمجرد أن قام زوجي بتوثيق عقد الزواج وطلقني في نفس اليوم على الرغم من حملي وقتها.

 

وتابعت فرحة نصر، أن طليقي يرفض حتى الآن الاعتراف بابنته، وابنتي بلا شهادة ميلاد حتى الآن رغم ولادتها منذ 8 أشهر، وطلاقي كان في نفس يوم الزواج الرسمي وطفلي دون أب.

 

وقالت نهاد أبو قمصان، رئيس المركز المصري لحقوق الإنسان، إن فرحة عليها أن تأتي للجمعية بصور الفرح وشهادة الشهود، وسيتم رفع قضية لتوثيق الزواج، وبعدها قضية أخرى لإثبات نسب الطفلة.


وأضافت أبو القمصان أن المأذون يعرف القانون وعقوبته الفصل من الخدمة، ولن يتم حبسه، وجاهزون لمساعدة فرحة في الحصول على حقها من طليقها، وعلى الفتاة الذهاب للمجلس القومي للمرأة في قنا لمساعدتها ورفع قضية على طليقها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم