«الإفتاء» تكشف طرق الاحتفال بـ«عاشوراء» وترد على بدع الشيعة

 دار الافتاء المصرية
دار الافتاء المصرية

أوضحت دار الإفتاء المصرية، أن صيام يوم «عاشوراء»، وهو يوم العاشر من محرم؛ يكفر السنة التي سبقته.

 

وأشارت فيما يخص الاحتفال به بغير الصيام، إلى أنه يستحب التوسعة على الأهل يوم عاشوراء.

 

طريقة الاحتفال من السنة


وأضافت دار الإفتاء أن ذلك لما ثبت عن أبي هريرة رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ وَسَّعَ عَلَى أَهْلِهِ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَسَّعَ اللهُ عَلَيْهِ سَائِرَ سَنَتِهِ»، أخرجه البيهقي في «شعب الإيمان»، وقال ابن عيينة: قد جربناه منذ خمسين سنة أو ستين فما رأينا إلا خيرًا.

 

البدع المرتبطة بعاشوراء


وأكدت دار الإفتاء أن ما يحدث من مظاهر لم ترد في الشرع؛ كضرب الجسد وإسالة الدم من بعض الشيعة بحجة أن سيدنا الحسين رضي الله عنه قُتل وآل بيته رضي الله عنهم جميعًا وعليهم السلام في هذا اليوم، فهو بدعة مذمومة لا يجوز إتيانها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم