بالفيديو| سياسي تركي: سياسات حزب أردوغان "الفاشلة" وراء الأزمة الاقتصادية

صورة من البرنامج
صورة من البرنامج

قال الباحث السياسي التركي، حسن سيفري، إن دعوات الرئيس التركي، رجب طيب اردوغان، للأتراك بتحويل ما يملكونه من عملات أجنبية إلى الليرة لمواجهة حرب اقتصادية تُشن على بلاده، هي مجرد نداءات لتوحيد الصف وللتعبئة الشعبية، مشيرا إلى أن "أردوغان" يريد أن يعطي صورة أن تلك الأزمة التي تتعرض  لها البلاد هي نتاج مؤامرة خارجية.


وأضاف سيفري خلال لقاء له ببرنامج "وراء الحدث" على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامي  خالد عاشور، أن الأزمة الاقتصادية التركية ليست نتاج مؤامرة إنما بسبب السياسة الفاشلة التي   اتبعها حكومة  حزب  "العدالة والتنمية" منذ  16 عاما، وخاصة خلال السنوات الماضية التي أعقبت الربيع العربي، مشيرا إلى أن تركيا كانت لها سياسات داخلية وخارجية أثرت على كافة المجالات الاقتصادية، خاصة ما قام به "أردوغان" من تغيير نظام البرلماني  إلى النظام الرئاسي، وهو الأمر الذي نزع الثثقة والأمان  عن المستثمرين الأجانب في تركيا وقاموا بسحب أموالهم واستثماراتهم منها.


وأوضح سيفري أن هذه السياسات نتيجة طموحات بعض الأطراف داخل حزب "العدالة والتنمية"، مشدداً على أن دعوات "أردوغان" للأتراك لا تعني شيء في علم الاقتصاد، ولن تنجح محاولته خاصة مع تجاوز الديون التركية للـ 400 مليار دولار.

 

 
 
 

 

ترشيحاتنا