دراسة: أولياء أمور الأطفال قد يكونون غير مستعدين لعلاج نوبات الربو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

توصلت دراسة حديثة إلى أن حوالي نصف الآباء والأمهات الذين يعاني أطفالهم من مرض الربو في سن ما قبل المدرسة لديهم المعرفة الصحيحة والأدوية اللازمة لعلاج حالة تنفس أطفالهم في المنزل، ووجد الباحثون أن ثلث هؤلاء الأطفال لديهم أجهزة استنشاق فارغة.

وقالت الدكتورة"ميشيل إيكين"، أستاد مساعد فى كلية الطب جامعة"جون هوبكنز" في بالتيمور :"يمكن أن يؤدي عدم علاج الربو إلى زيادة زيارات قسم الطوارئ".. موضحة "لقد طلبنا رؤية مرضى الربو من الأطفال في زيارات منزلية، ولم يكن هناك سوى 60% من أدوية الربو جاهزة لإنقاذ الأطفال المرضى، وهو ما يعنى تواجد هذه الأدوية ولكن منتهية الصلاحية أو فارغة".

وتعد حالات الربو أكثر الحالات الصحية المزمنة بين الأطفال فى الولايات المتحدة ، كما أنها عامل رئيسى فى الفروق الصحية فى الولايات المتحدة .. كما لاحظ الباحثون فى كلية الطب جامعة "نيويورك" أن 16% من الأطفال السود يعانون من الربو مقارنة بنسبة 7% من الأطفال من البيض .

وتشمل أعراض الربو ، نوبات سعال – خاصة فى فترة الليل –ضيق فى الصدر ، وضيق فى التنفس ، وفقا لمعهد القلب الوطنى الأمريكى ، وفى حال إهماله يصبح التنفس صعبا للغاية وقد يؤدى إلى الوفاة .
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم