إغلاق برج إيفل وإضراب العاملين فيه بسبب طوابير الزوار

صورة من رويترز
صورة من رويترز

أضرب العاملون في برج إيفل، الأربعاء1 أغسطس،  في نزاع بسبب الطوابير الطويلة في المزار السياحي الشهير بالعاصمة الفرنسية باريس الأمر الذي أدى لإغلاق البرج خلال موسم الذروة السياحي في الصيف.

 

ووصلت المحادثات بين الكونفدرالية العامة للعمل وإدارة البرج بشأن نظام دخول جديد، يزعم العمال إنه مسؤول عن طوابير زوار "مرعبة"، إلى طريق مسدود.

 

وأغلق البرج في الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي. بينما لم يتضح إن كان الإضراب سيستمر حتى يوم الغد.

 

 

وقال مسؤولون نقابيون إن النظام الجديد، الذي بدأ اعتبارا من شهر يوليو في تخصيص مصاعد منفصلة لأنواع مختلفة من حاملي التذاكر، مرهق للعمال الذين يضطرون للتعامل مع السياح المحبطين. وأوضحت إدارة الموقع إن أشهر الصيف دائما ما تكون مزدحمة.

 

جدير بالذكر إنه يصعد كل عام أكثر من ستة ملايين سائح البرج البالغ ارتفاعه 342 مترا وهو أشهر مقصد سياحي في العاصمة.

ترشيحاتنا