حبس شادي الغزالي حرب 15 يومًا احتياطيًا لاتهامه بنشر أخبار كاذبة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أمر المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول لنيابة أمن الدولة العليا، مساء الثلاثاء، بحبس شادي الغزالي حرب القيادي السابق بحزب الدستور، لمدة 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات التي تجرى معه بمعرفة النيابة.

 

وأسندت النيابة إلى شادي الغزالي حرب، اتهامات بالاشتراك مع جماعة نشأت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد، بقصد تكدير السلم العام وزعزعة الثقة في مؤسسات الدولة.

 

كانت نيابة أمن الدولة العليا قد باشرت التحقيق مع شادي الغزالي حرب، في ضوء التحريات التي أجرتها أجهزة الأمن، والتي جاء بها ارتكابه للجرائم موضوع الاتهامات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم