فيديو.. والدة ضحية «زواج القاصرات» تروي تفاصيل مقتل ابنتها

صورة من الحدث
صورة من الحدث

روّت وفاء محمد سالم، والدة الفتاة «مي»، ضحية زواج القاصرات، التي قُتلت بعد 30 يوما من زواجها، تفاصيل الواقعة، مؤكدة أنها اعترضت على هذه الزيجة. 

وأكدت «سالم» خلال حوارها عبر فضائية «دريم»، أن والد الفتاة وافق على زواجها خوفًا من تطور العلاقة العاطفية التي جمعتها بأحد الشباب، موضحة أن زوج الفتاة كان سائقًا، وكانت تذهب معه إلى المدرسة يوميًا، ونشأت قصة حب بينهما، وكان يكبرها بـ11 عامًا.

وذكرت أن الفتاة كان لديها 14 عامًا، ونموها الجسدي لم يكتمل، ولم تكن تعرف حقوق زوجها الشرعية، معقبة: «اتصدمت لما عرفت إنها بتحب شاب وبتكلمه، واتصدمت من رغبتها في الزواج».

أشارت الأم إلى أن الأب كان المتحكم في كل شيء، موضحة أن زوجها ضربها بعنف وكان يهددها بالقتل لاعتراضها على تلك الزيجة.

كما كشفت أن تقرير الطب الشرعي أثبت أن ابنتها كانت محطمة تمامًا داخليًا وخارجيًا.


 

ترشيحاتنا