والدة ضحية «زواج القاصرات»: «زوجها ضربها بعنف وكان يهددها بالقتل»

زواج القاصرات
زواج القاصرات

روّت وفاء محمد سالم، والدة «مي»، ضحية زواج القاصرات، التي قُتلت بعد 30 يوم من زواجها، تفاصيل الواقعة، قائلة إن"زوجها ضربها بعنف وألقاها بعنف، وكان يهددها بالقتل، وتقرير الطب الشرعي أثبت أنها كانت محطمة تمامًا داخليًا وخارجيًا».

وأضافت «سالم»، خلال حوارها ببرنامج «آخر النهار»، الذي يقدمه الإعلامي معتز الدمرداش، المذاع عبر فضائية "النهار وان" مساء الاثنين، زوجها كان سائقًا وتذهب معه إلى المدرسة ونشأت قصة حب بينهم، وكان يكبرها بـ11 عام، موضحة أنها كان لديها 14 عامًا، ونموها الجسدي لم يكتمل، وكانت صحتها ضعيفة جدًا.

وأشارت، إلى أنها اعترضت على هذه الزيجة، ووالدها وافق خوفًا من تطور العلاقة العاطفية بينهما، منوهة بأن الأم ليس لها أي دور في حياة ابنتها بصفة قانونية أو شرعية، الأب هو المتحكم في كل شيء، موضحة أنها توفت بعد 30 يوم من زواجها.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم