بسبب «النفقة».. مشاهير أمام المحاكم تعرف عليهم

أرشيفية
أرشيفية

دائمًا ما تكون البدايات سعيدة، هكذا يبدو المظهر في زواج المشاهير، الذين طالما جذبوا الانتباه إليهم، نظرًا لطبيعة عملهم في مجال الفن أو الرياضة أو الإعلام، وتسليط الأضواء عليهم بصفة مستمرة، ولكن مع الوقت تظهر الخلافات التي تؤدي إلى الطلاق والانفصال، الأمر الذي يصل إلى ساحات المحاكم في بعض الأحيان، مطالبة بالنفقة سواء للزوجة أو الأبناء، وهنا تبدأ الصراعات.

 

«أحمد الفيشاوي»

هند الحناوي طليقة أحمد الفيشاوي، بعد تجربة خاضتها أمام محكمة الأسرة من أجل إثبات نسب صغيرتهما «لينا»، رفض أيضًا الفيشاوي، الإنفاق عليها، مما دفع الحناوي للجوء مرة أخرى لمحكمة الأسرة بالجيزة للمطالبة بإلزامه بدفع نفقة شهرية لابنتهما، وكذلك مصروفات دراستها وإقامتها بلندن، وأجر حضانة لها، مؤكدة على أن «الفيشاوي الصغير» وقع على أوراق تفيد بموافقته على سفر ابنته للخارج، وأنه هو من اختار المدرسة التي تدرس بها الآن بلندن، وأعطاها حق الوﻻية التعليمية، ثم تخلى عنها وامتنع عن سداد نفقات الصغيرة، رغم يسر حاله، وأنها هي من كانت تتولى اﻹنفاق على ابنتهما منذ وﻻدتها.

 

«إبراهيم سعيد» 

صراع طويل امتد بين اللاعب «إبراهيم سعيد» وطليقته، ابتسام كامل الشهيرة بـ«شهد عبد الله»، التي طالبت بإلزامه بدفع نفقة شهرية لنجلهما «آدم»، والذي دفعها لتقديم ما يفيد حصول طليقها على الدخل الكبير الذي يجعله ملزمًا بدفع النفقة.

ورغم محاولات سعيد لإثبات عكس ما قدمته زوجته بالمستندات، وأن بعض الأملاك تخص والدته، إلا أن المحكمة قضت بإلزامه بدفع 6 آلاف جنيه نفقة شهرية لنجله.

 

«توفيق عكاشة» 
 

حركت طليقة توفيق عكاشة، رضا الكرداوي، ضده ما يقرب من 19 دعوى حبس، لامتناعه عن سداد نفقات ابنهما «يوسف»، فتقدم بطلبين لتخفيض نفقة نجله إلى محكمة أسرة مدينة نصر، مبررًا ذلك أنه لا يتملك أي مصادر للدخل، وليست لديه أملاك.

وقال «عكاشة»، خلال إحدى الجلسات: «أنا عاطل عن العمل، وعليا ديون، والقضاء منعني من الظهور الإعلامي، ومعيش فلوس ادفعها نفقة لابني»، هكذا برر البرلماني السابق والإعلامي توفيق عكاشة، رفضه للإنفاق على طفله يوسف، إلا أن المحكمة في النهاية ألزمت عكاشة، بزيادة نفقات نجله من 5 آلاف إلى 7 آلاف جنيه شهريًا.

 

«لقاء سويدان»


لجأت الفنانة لقاء سويدان هي الأخرى لمحكمة الأسرة للحصول على نفقة لطفلتها «جومانا» البالغة من العمر 13 عامًا، من زوجها المطرب أمين أحمد أنور، بعدما امتنع عن الإنفاق عليها ورعايتها، رغم حالته المادية الميسرة.

 

«رانيا يوسف»

زواج وطلاق انتهى بنزاع أمام محاكم الأسرة بعدما لجأت رانيا يوسف، إلى القضاء بعد امتناع طليقها محمد مختار عن دفع نفقات أكل وملبس وحضانة وتعليم طفلتيه، وطالبت  بإلزامه بدفع نفقة 15 ألف جنيه شهريًا.

ووقف المنتج محمد مختار أمام المحكمة يقول أنه يعاني من تعثر مادي في الآونة الأخيرة منعه من الإنتاج الفني، وأصبح يعاني من الكثير من الديون، فضلاً عن أن أم بناته «ياسمين ونانسي» تعمل وتربح أمولاً كثيرة، ويمكنها الإنفاق على الصغيرتين، وانتهى النزاع بإصدار الحكم النهائي بإلزام طليقها المنتج محمد مختار، بدفع نفقة ابنتيه 5 آلاف جنيه أجر مسكن، وبنفقة 10 آلاف جنيه للطفلتين.

 

«هالة فاخر»

أيضًا الفنانة هالة فاخر، لم تسلم من دخول ساحات المحاكم، بعد أن تقدمت والدة حفيدتها «جاسمين» بطلب رقم 100 لسنة 2016 أسرة مصر الجديدة، إلى مكتب تسوية المنازعات الأسرية، ضد كل من الفنانة هالة فاخر، ونجلها حسين أيمن حسين صدقي، ووالده أيمن حسين صدقي، وطالبت فيه بإلزام عائلة «جاسمين»، التي تعانى من ضيق في التنفس وأمراض صدرية بالإنفاق عليها.

 


 

 

 

 

ترشيحاتنا