في «النصف من شعبان».. المفتي يطالب بوحدة الصف لمواجهة الإرهاب

د. شوقي علام - مفتي الجمهورية
د. شوقي علام - مفتي الجمهورية

هنأ د. شوقي علام مفتي الجمهورية، الشعب المصري والشعوب الإسلامية والعربية، بمناسبة ذكرى ليلة النصف من شعبان.

 

وأكد مفتي الجمهورية، على ضرورة الحاجة لوحدة الصف والهدف لتحقيق التنمية المنشودة في مجتمعاتنا العربية والإسلامية، ونشر الأمن والاستقرار في المنطقة، ومواجهة جماعات وقوى الشر والظلام والإرهاب التي تسئ للإسلام وهو براء من أفعالهم وقتلهم.

 

وأوضح د. شوقي علام، أن ليلة النصف من شعبان - ذكرى تحويل القبلة إلى بيت الله الحرام -  تبعث برسالة وحدة الصف والتكاتف بين أبناء الأمة الإسلامية لمواجهة التحديات والمخاطر والمؤامرات التي تحيط بالأمة في وقتنا الراهن.

 

وأضاف مفتي الجمهورية، أن شهر شعبان له فضل كبير عند الله تعالى وعند رسوله صلى الله عليه وسلم، كما أن ليلة النصف من شعبان لها فضائل عظيمة أوردتها أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أجمع المسلمون في كافة العصور والأزمان منذ عهد الصحابة رضوان الله عليهم، حتى وقتنا هذا على أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة طيبة كريمة فاضلة، لها منزلتها العظيمة عند المولى عز وجل.

ترشيحاتنا