الحريري: أزمة اللاجئين السوريين تنهك الاقتصاد اللبناني 

رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري
رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الجمعة 6 ابريل، بأن بلاده تعاني من صعوبات اقتصادية جمة، نتج جزء منها عن أزمة اللاجئين السوريين.


وقال سعد الحريري في كلمة افتتاحية لمؤتمر الأرز -سيدر- الدولي الذي ينظم في مقر وزارة الخارجية الفرنسية في باريس لدعم الاقتصاد اللبناني قال بأن "التدابير التي اتخذتها حكومته كانت ضرورية ولكنها غير كافية ويجب بذل جهود أكبر."


وقال : " التحديات الاقتصادية تتزايد بسبب الأزمة السورية وتدفق النازحين وحتى العام 2015 خسر لبنان 15 مليار دولار بسبب أزمة اللاجئين السوريين".


هذا وأعرب الحريري عن امتنانه الكامل لفرنسا وللرئيس ماكرون مؤكداً على دعم المجتمع الدولي للبنان والذي ظهر بوضوح خلال الاجتماعات الدولية وأثناء مؤتمر روما 2.


واعتبر الحريري في كلمته بأن "التحدي اليوم هو زيادة النمو ومحاربة البطالة مشددا على ضرورة تطبيق إصلاحات بنيوية ومؤسساتية يقودها القطاع الخاص ويسهر عليها".


وتطرق الحريري للخطة الاقتصادية التي سيسير لبنان وفقها لتحسين وضعه الاقتصادي وقال: "يجب تعزيز الاستثمارات في البنى التحتية ومحاربة الدين المستدام كما يجب تخفيض وتحسين الجمارك وتعزيز القطاع الرقمي".


وأخيرا قال الحريري بأن "لبنان لن يتمكن من النجاح بمفرده وهو بحاجة لدعم المجتمع الدولي عبر هبات وقروض" ولهذا السبب ناشد المجتمعين بدعم لبنان لأن الاستقرار لا يتعلق بالمنطقة فقط بل بكل العالم".
 


ترشيحاتنا