أول تصريح لوزيرة السياحة عقب أداء اليمين الدستورية

وزيرة السياحة الجديدة
وزيرة السياحة الجديدة

توجهت اليوم د. رانيا المشاط وزيرة السياحة، عقب أدائها اليمين الدستورية إلى ديوان عام وزارة السياحة بالعباسية لتسلم مهام عملها رسميا، ولقاء قيادات ورؤساء القطاعات والمستشارين بالوزارة. 

وخلال الاجتماع قام رؤساء قطاعات الوزارة بعرض الملفات الخاصة بقطاعاتهم وخطط العمل الحالية، وقد استمعت الوزيرة لأبرز المشاكل التي تواجه كل قطاع وأهم المقترحات والرؤى لحل هذه المشاكل. 

كما قام رئيس هيئة تنشيط السياحة باستعراض الدور المنوط بالهيئة والعوائق التي تؤثر على عملها، مشيرا إلى الجهود التي تمت لإعادة هيكلة الهيئة وحملة التسويق الدولية. 

وفى أول تصريح لها أكدت د. رانيا المشاط على أهمية العمل الجماعي والتنسيق المتكامل لإنجاح المنظومة السياحية، لافتة إلى أنها ستقوم خلال الأيام القليلة القادمة بعقد لقاءات مع القطاع الخاص ومستثمري السياحة. 

كما أوضحت الوزيرة أنها تولى اهتماما كبيرا لخلق هيكل إداري وقوانين تجعل وزارة السياحة المصرية نموذجا يحتذى به في كيفية إدارة المنظومة السياحية، مشيرة إلى أن مصر تذخر بكنوز طبيعية وتراث حضاري وثقافي فريد مما يضعها في مكانة سياحية عالمية متميزة. 

وأشارت الوزيرة إلى أن هناك بالفعل تحسن كبير في الحركة السياحية الوافدة إلى مصر، متمنية أن تعود مصر إلى مكانتها السياحية التي كانت عليها وتنجح الوزارة في تحقيق المردود الاقتصادي من السياحة الذي يساهم في زيادة الدخل القومي. 

حضر الاجتماع هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة، وهبة لطفي رئيس قطاع شئون مكتب الوزير، ومحمد شعلان رئيس قطاع الشركات والمرشدين، وحمدي صبحي رئيس قطاع الأمانة العامة، ومصطفى عبد اللطيف رئيس قطاع الأنشطة السياحية، وعبد الفتاح العاصي رئيس قطاع الفنادق، والمستشار أحمد المهدي المستشار القانوني للسيد الوزير. 
تجدر الإشارة إلى أن د. رانيا المشاط قد شغلت العديد من المناصب الاقتصادية الهامة على رأسها مستشار كبير اقتصادي في صندوق النقد الدولي بواشنطن، ووكيل محافظ البنك المركزي المحلى للسياسة النقدية. 

وحصلت د. رانيا المشاط على بكالوريوس في الاقتصاد من الجامعة الأمريكية 1995، ومن ثم شهادة الدكتوراه في الاقتصاد من جامعة الميريلاند في كوليج بارك 2001، كما نالت شهادة السياسات العامة والإبداع القيادي من جامعتي هارفارد وأكسفورد في 2016.
 

ترشيحاتنا