بعثة تجارية برازيلية موسعة تزور مصر ابريل المقبل

صورة  خلال الاجتماع
صورة خلال الاجتماع

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، أنه تم الإنتهاء من تشكيل الجانب البرازيلى بمجلس الأعمال المشترك ليكتمل بذلك تشكيل المجلس من الجانبين المصري والبرازيلي حيث يضم رؤساء عدد من كبرى الشركات المصرية والبرازيلية الرائدة في مجالات الصناعات الغذائية والكيماوية والزجاج والأسمنت والكريستال والكابلات والسجاد والآلات والمعدات والسيراميك والدهانات بالاضافة الى الصناعات النسيجية ، مشيراً إلى أنه من المقرر عقد الإجتماع الأول للمجلس بالقاهرة خلال الربع الأول من العام القادم .

وقال قابيل، إن تفعيل هذا المجلس سيسهم في زيادة معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين مصر والبرازيل خلال المرحلة المقبلة ، وكذا حل كافة المشكلات والمعوقات التي تواجه العلاقات الاقتصادية الثنائية بين البلدين

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده الوزير، فى مستهل زيارته لمدينة ساوباولو البرازيلية مع روبنز حنون رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية والذى تم خلاله استعرض آخر مستجدات الأوضاع المتعلقة بالتعاون الاقتصادي بين مصر والبرازيل خاصة بعد دخول اتفاق التجارة الحرة بين مصر ودول الميركسور حيز النفاذ منذ أول سـبتمبر الماضى ، حضر اللقاء الدكتور ميشيل حلبى أمين عام الغرفة والدكتور محمد الخطيب رئيس المكتب التجارى المصرى بساوباولو .

وأشار الوزير، إلى أن دخول اتفاق التجارة الحرة بين مصر وتجمع دول الميركسور يمثل ركيزة اساسية لتنمية التعاون التجارى والإستثمارى المشترك ، لافتاً إلى اهمية تعزيز الاستثمارات المشتركة بين الدول أطراف الإتفاق من خلال استغلال الفرص الاستثمارية المتاحة وفتح المجال امام القطاع الخاص بهذه الدول لاقامة شراكات استثمارية تسهم فى تحقيق نقلة نوعية فى مستوى العلاقات الإقتصادية بين مصر ودول التجمع .

وأوضح قابيل، أن اتفاق الميركسور يمثل البوابة الرئيسية لنفاذ الصادرات المصرية لاسواق عدد كبير من دول امريكا اللاتينية والتي تتوافق متطلبات المستهلكين بها مع عدد كبير من المنتجات والصناعات المصرية .

وقال إن المرحلة المقبلة ستشهد مشاركة اكبر للشركات المصرية فى المعارض البرازيلية وستتولى هيئة تنمية الصادرات تنظيم المشاركة المصرية فى هذه المعارض بهدف زيادة تواجد المنتج المصرى فى السوق البرازيلى الأمر الذى يسهم فى زيادة الصادرات المصرية للسوق البرازيلي بصفة خاصة وأسواق دول أمريكا اللاتينية بصفة عامة.

وأشار وزير التجارة والصناعة، إلى أهمية تكثيف الزيارات المتبادلة بين البلدين سواء لمسئولين حكوميين او بعثات رجال الأعمال والمستوردين وذلك للتعرف على فرص الاستثمار المتاحة على أرض الواقع ودراسة اقامة مشروعات استثمارية مشتركة ، منوهاً فى هذا الصدد الى الزيارة الناجحة التى قام بها وفد وزارة التجارة والصناعة الى البرازيل الأسبوع الماضى والتى تم خلالها الاتفاق على تنمية التعاون المشترك وتبادل الخبرات في مجال الترويج وتنمية الصادرات الى جانب الاتفاق على ايجاد آلية للتنسيق بين الجهات المعنية بتنمية الصادرات في البلدين.

ورحب قابيل، بتلبية دعوة الغرفة التجارية العربية البرازيلية لمشاركة مصر فى المنتدى الاقتصادى العربى البرازيلى والذى تنظمه الغرفة تحت عنوان " بناء المستقبل "بالتعاون مع جامعة الدول العربية واتحاد الغرف العربية خلال شهر ابريل المقبل بمدينة ساو باولو البرازيلية والذى من المقرر ان يفتتحه الرئيس البرازيلى ميشيل تامر، و يستهدف المنتدى تعزيز العلاقات التجارية بين الدول العربية وعلى رأسها مصر خاصة وأن مصر هى الدولة العربية الوحيدة التى ترتبط باتفاق تجارة حرة مع دول تجمع الميركسور .

ومن جانبه أكد روبنز حنون رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، حرص الغرفة على توسيع حجم التعاون التجارى بين البرازيل ومصر، والسعى سويا للقضاء على أى معوقات بهدف تسهيل انسياب حركة التجارة والاستثمارات المشتركة بين الجانبين .

وأشار إلى أن تشكيل مجلس الأعمال المشترك سيسهم بصورة كبيرة في الدفاع عن المصالح الاقتصادية المشتركة التي تخص البلدين، لافتاً إلى أن هناك فرصاً ضخمة لنفاذ الصادرات المصرية للأسواق البرازيلية خاصة وأن هناك عدد كبير من سكان البرازيل من أصل عربي.

ولفت حنون، إلى أن الغرفة بصدد تنظيم بعثة تجارية موسعة لـ 4 دول بشمال افريقيا هى مصر وتونس والأردن وموريتانيا ، وتضم البعثة عدد من كبار المسئوليين الحكوميين وكبرى الشركات البرازيلية المهتمة بأسواق شمال افريقيا خاصة فى مجالات الصناعات الغذائية والكيماوية ومواد البناء والأثاث والصناعات النسيجية .

وفى هذا الإطار دعا رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية الشركات المصرية للمشاركة فى فعاليات أكبر معرض للمنتجات الغذائية بأمريكا الجنوبية وهو معرض ( APAS ) والذي سيعقد في البرازيل خلال الفترة من 7 الى 10 مايو المقبل ، مشيراً إلى أنه حرصاً من الغرفة على مشاركة اكبر عدد من الشركات المصرية فقد قررت الغرفة منح 50% خصم من تكلفة المشاركة بالمعرض للشركات المصرية بصفة خاصة والعربية بصفة عامة .

ترشيحاتنا