رئيس أرامكو السعودية يتوقع ارتفاع الطلب علي الطاقة

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

أعتبر رئيس شركة أرامكو السعودية المهندس أمين حسن الناصر ، أن الحديث عن قدرة العالم التخلي مبكراً عن مصادر الطاقة التقليدية يعد " تصورًا خاطئ يستند إلى افتراضٍ غير واقعي بأن مصادر الطاقة البديلة يمكنها أن تحل سريعاً محل النفط والغاز" .

وتوقع الناصر - في كلمته اليوم أمام مؤتمر البترول العالمي في العاصمة التركية إسطنبول - أن " يتضاعف الاقتصاد العالمي خلال السنوات الخمس والعشرين القادمة ، لتتسع بذلك قاعدة مستهلكي الطاقة لتضم بليوني مستهلك إضافي ، وهو ما سيؤدي لاحقاً إلى نشوء مرحلة تحول في منظومة الطاقة قد تطول مدتها" ، مؤكدا أن الطاقة البديلة "لا تستطيع مصادر وحدها تلبية الطلب المستقبلي المتوقع لها".

ولفت إلى أنه إذا نظرنا إلى الوضع العالمي منذ هبوط أسعار النفط خلال السنوات الثلاث الأخيرة "فقد تم التخلي فعليًا عن ضخ استثمارات تبلغ قيمتها نحو تريليون دولار أمريكي ، وتزامن ذلك مع تزايد الطلب على النفط من جهة والتراجع الطبيعي في حقول النفط المنتجة من جهة أخرى" ، موضحاً أن التقديرات "تشير إلى الحاجة لنحو 20 مليون برميل إضافي في اليوم خلال السنوات الخمس المقبلة لمواجهة نمو الطلب وتراجع الحقول".
وأشار رئيس أرامكو السعودية إلى أن حجم النفط الخام التقليدي المكتشف حول العالم قد "تقلَّص إلى النصف خلال السنوات الأربع الماضية مقارنة بالسنوات الأربع السابقة لها نتيجة لنقص حجم الاستثمارات".

وأعلن أن أرامكو السعودية "تخطط لاستثمار أكثر من 300 بليون دولار خلال السنوات العشر القادمة ، وستعزز هذه الاستثمارات مكانتها الرائدة في مجال النفط ، والمحافظة على طاقتها الإنتاجية الاحتياطية من النفط الخام ، ومباشرة برنامج ضخم للتنقيب والإنتاج يركز على موارد الغاز التقليدية وغير التقليدية" ، ولفت الي أن الشركة تهدف الي "مضاعفة إنتاج الغاز الطبيعي إلى 23 بليون قدم مكعبة قياسية في اليوم خلال السنوات العشر القادمة ، بما يعني زيادة حصة استخدام الغاز في المملكة إلى قرابة 70 في المئة وهي النسبة الأعلى على مستوى الدول الأعضاء في مجموعة العشرين" .

ونبه الناصر الي أن صناعة النفط والغاز هي "صناعة عريقة وعملاقة لها إسهامات اقتصادية هائلة في عالمنا المعاصر ، ولكن عليها أن تستعد باستراتيجية للمستقبل حتى يتسنى لها مواصلة النجاح في مرحلة تحول منظومة الطاقة".






 


 

ترشيحاتنا