زينة ترد المحكمة في استئناف ريهام سعيد على حبسها 6 أشهر

الإعلامية ريهام سعيد
الإعلامية ريهام سعيد

قررت محكمة جنح مستأنف أكتوبر، وقف سير استئناف الإعلامية ريهام سعيد والصحفي أحمد الهواري على حكم حبس كلا منهما 6 أشهر وغرامة 10 آلاف جنيه، وكفالة 5 آلاف جنيه، لاتهامها بتشويه سمعة الفنانة زينة، لحين الفصل في طلب رد المحكمة.

صدر القرار برئاسة المستشار سامح الشريف وعضوية المستشارين على نصرت ومحمود يحيى وأمانة سر صبري محمد.

لم تستمر الجلسة سوى عدة دقائق قرر خلالها رئيس الدائرة وقف سير الدعوى بعدما تقدم دفاع المدعية بالحق المدني "زينة" بطلب لرد المحكمة للمرة الثانية بعد قبوله في المرة الأولى وإحالة القضية لدائرة مستأنف الهرم برئاسة المستشار شريف عبد المقصود، فتقدم دفاع ريهام سعيد برد الدائرة الجديدة وإعادتها لدائرة مستأنف أكتوبر ليتقدم دفاع زينة بردها للمرة الثانية، لتصدر المحكمة قرارها بوقف سير الدعوى.

وحضرت الإعلامية ريهام سعيد وكذلك الصحفي أحمد الهواري وحضر دفاعهما ودفاع الفنانة زينة وسط حضور عدد من أنصار ريهام سعيد الذين تواجدوا أمام القاعة وداخلها. 

كانت محكمة جنح أول أكتوبر، برئاسة المستشار محمد حسين عامر، عاقبت ريهام سعيد بالحبس 6 أشهر وغرامة 10 آلاف جنيه وكفالة 5 آلاف جنيه لاتهامها بتشويه سمعة النجمة زينة.

كان عاصم قنديل محامي الممثلة زينة، قدم بلاغا للنائب العام ضد ريهام سعيد، والصحفي أحمد الهواري رئيس تحرير وشوشة، يتهمهما بتشويه سمعة موكلته، خلال إحدى حلقات برنامج صبايا الخير، على قناة النهار، قائلا في بلاغه: إن ريهام سعيد شوهت سمعة موكلتي، وشهرت بها، باستضافة الصحفي في حلقة تناولت مشكلة زينة مع أحمد عز، مدعيا أن الفنانة زينة كانت على علاقة برجل أعمال، وإنه والد طفليها.

 


 

ترشيحاتنا