آلاف الأمريكيين يشاركون في مسيرات مناهضة لترامب بسبب التغير المناخي

جانب من المظاهرات المناهضة لترامب
جانب من المظاهرات المناهضة لترامب

شارك الآلاف في احتجاجات في الولايات المتحدة ضد إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بسبب موقفه من التغيرات المناخية، حسبما ذكرت بي بي سي العربية على موقعها الإلكتروني.
ونظمت ما أطلقت عليها اسم "مسيرة الشعب للمناخ" بحيث تتزامن مع مئة يوم على تولي ترامب الرئاسة.
وفي واشنطن كان المتظاهرون يعتزمون فرض طوق حول البيت الأبيض، ولكن ترامب لم يكن هناك، حيث حضر احتفالا في بنسلفانيا بمناسبة مرور مئة يوم على توليه الرئاسة.
وينتقد منظمو المسيرات التي قدر عدد المشاركين فيها بنحو 15 ألف شخص في العاصمة واشنطن فقط بحسب رويترز، موقف ترامب من التغيرات المناخية.
ويتشكك ترامب في حدوث التغيرات المناخية ويقول إنها خدعة وتعهد بانسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس للتغيرات المناخية.
ويشعر المتظاهرون بالغضب ايضا إزاء تراجع الإدارة الأمريكية عن إجراءات الحماية البيئية التي وضعها الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.
وقال القس ليو وودبري من ولاية ساوث كارولينا في مؤتمر صحفي قبيل المسيرة "سنتظاهر ونخبرهم أننا فاض بنا الكيل لرؤية أبنائنا يتوفون جراء الإصابة بالربو".
وأضاف "فاض بنا رؤية المصابين بالربو بسبب الرماد الناجم عن الفحم. سئمنا رؤية ارتفاع مستوى البحر".
ومن المتوقع أن يحضر عدد من الشخصيات الشهيرة المسيرة ومن بينهم الممثل الشهير ليوناردو ديكابريو ونائب الرئيس الأمريكي السابق آل جور.

ترشيحاتنا