تأجيل محاكمة سائق ذبح زوجته وطفلتيه بسبب "هدية الفالنتين" لـ20 يوليو

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية


قررت محكمة جنايات القاهرة، تأجيل محاكمة السائق المتهم بذبح زوجته وطفلتيه، بسبب هدية "الفالنتين"، لجلسة 20 يوليو المقبل، للتقرير الطبي عن مدى سلامة قواه العقلية ومكوثه بمستشفى الأمراض النفسية 45 يوما، بناءً على طلب محامى المتهم.


حضر المتهم للمحكمة تحت حراسة أمنية مشددة، وطالب محاميه المحكمة بعرضه على الطب النفسي، بينما وصف محمود عبد العاطي محامى المجني عليهم المتهم بالجزار الذي يذبح الماشية، وقال إن المتهم اعترف في تحقيقات النيابة بارتكابه الواقعة، فضلا عن تسليم نفسه لقسم شرطة البساتين عقب ارتكابه للواقعة، ما يؤكد أنه مدرك لما حدث.


كانت نيابة حوادث جنوب القاهرة أحالت سائقا للجنايات، بتهمة قتل زوجته وطفلتيه ذبحاً بالسكين بسبب هدية "الفلانتين"، داخل شقته بالبساتين.


اعترف المتهم بأن خلافات زوجية بينه وبين زوجته وراء ارتكاب الجريمة، واشتدت الخلافات بينهما، الأمر الذي تطور إلى مشاجرة بينهما دفعته إلى قتل زوجته.


أضاف المتهم، "زوجتي تسببت في حبسي مرتين، بعد تحريرها محاضر في قسم الشرطة تتهمني فيها بالتعدي عليها بالضرب، بسبب الخلافات بيننا" .


أوضح المتهم أنه أثناء تواجده بمسكنه وقعت مشادة بينه وبين زوجته بسبب هدية "الفلاتين"، الأمر الذى لم يتحمله وقرر التخلص منها بعدما تسببت في حبسه أكثر من مرة وقتها بتسديد الطعنات لها حتى فارقت الحياة.


تعود تفاصيل الجريمة البشعة عندما فوجئ المقدم وائل غانم رئيس مباحث قسم شرطة البساتين، بدخول شاب عليه القسم وتبين أنه "رمضان. ا. ع" 24 سنة سائق، والسابق اتهامه في القضيتين أرقام 11431 لسنة 2015م، 11227 لسنة 2015م البساتين "ضرب"، وأقر السائق بتعديه على زوجته "أسماء. أ. م" 22 سنة، ربة منزل، وابنتيه "فرحة" 4 سنوات، و"بسمة" 3 سنوات، بسلاح أبيض "مطواة قرن غزال"، محدثا إصابتهن التي أودت بحياتهن لوجود خلافات عائلية بينه وبين زوجته تطورت إلى مشاجرة قام على إثرها بقتلهم.


انتقل رجال مباحث القسم إلى مكان البلاغ، وتم العثور على جثث الزوجة والأطفال مقتولين بالشقة، فتم ضبط المتهم، وتم تحرير محضرا بالواقعة، وأمرت النيابة بحبسه.

 

 

 

 

 

ترشيحاتنا