تأجيل استئناف ريهام سعيد في اتهامها بسب زينة لـ3 مايو

قررت محكمة جنح مستأنف الهرم، تأجيل نظر استئناف الإعلامية ريهام سعيد والصحفي أحمد الهواري على حكم حبسهما 6 أشهر وغرامة 10 آلاف جنيه، وكفالة 5 آلاف جنيه، في اتهامهما بتشويه سمعة الفنانة زينة لجلسة 3 مايو المقبل، لاتخاذ إجراءات رد المحكمة.

صدر القرار برئاسة المستشار شريف عبد المقصود وأمانة سر عمر عبد الشافي.

بدأت الجلسة في الواحدة ظهرا بالدور الثالث بمحكمة 6 أكتوبر الابتدائية ولم تستمر سوى عدة دقائق قرر خلالها رئيس الدائرة تأجيل الجلسة لـ 3 مايو بعدما تقدم دفاع ريهام سعيد بطلب لرد المحكمة، وإرسال أوراق القضية لرئيس المحكمة لحين استكمال إجراءات طلب الرد. 

حضرت الإعلامية ريهام سعيد لقاعة المحكمة مرتدية فستان أسود ونظارة على وجهها لمنع تصويرها وحضر الصحفي أحمد الهواري وحضر دفاعهما ودفاع الفنانة زينة وسط حضور عدد من أنصار ريهام سعيد الذين تواجدوا أمام القاعة وداخلها.
  
كانت الفنانة زينة تقدمت بطلب لرد محكمة جنح مستأنف أكتوبر المنعقدة برئاسة المستشار سامح الشريف وأمانة سر صبري محمد ليتم قبول طلب الرد وتحديد دائرة مستأنف الهرم بجلسة أمس لنظر أولى جلساتها.

كانت محكمة جنح أول أكتوبر، برئاسة المستشار محمد حسين عامر، عاقبت ريهام سعيد بالحبس 6 أشهر وغرامة 10 آلاف جنيه وكفالة 5 آلاف جنيه لاتهامها بتشويه سمعة النجمة زينة.

كان عاصم قنديل محامي الممثلة زينة، قدم بلاغا للنائب العام ضد ريهام سعيد، والصحفي أحمد الهواري رئيس تحرير وشوشة، يتهمهما بتشويه سمعة موكلته، خلال إحدى حلقات برنامج صبايا الخير، على قناة النهار، قائلا في بلاغه: إن ريهام سعيد شوهت سمعة موكلتي، وشهرت بها، باستضافة الصحفي في حلقة تناولت مشكلة زينة مع أحمد عز، مدعيا أن الفنانة زينة كانت على علاقة برجل أعمال، وإنه والد طفليها

 


 

ترشيحاتنا