تجربة اجتماعية وردود تلقائية.. "عمرك فكرت في الانتحار؟" | فيديو

 

خلال الأيام الأخيرة أصبح حديث وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي يدور حول "الانتحار"، بسبب عدد من حوادث الانتحار لشباب في مقتبل العمر بسبب مشاكل أسرية أو نفسية، أبرزها حادثة فتاة المول.

الأمر لم يقتصر على بلد بعينها، بل يجتاح العالم لأسباب مختلفة، وكنوع من الهروب يلجأ المنتحر لهذا الأمر لإيصال رسالة أنه لم يعد قادرًا على مواجهة القادم.

لهذا قررت "بوابة أخبار اليوم" أن تسلط الضوء على أفكار البعض حول الانتحار بطريقة مختلفة، فاستقبلنا بعض الشباب في استوديو مغلق كل واحد بمفرده، بدون إعلامه عن الفكرة أو الأسئلة التي سيخضع لها، لنرى ردود الأفعال والإجابات بشكل تلقائي.

وإليكم ما التقطته عدسة بوابة أخبار اليوم، وكواليس التصوير، في الفيديو التالي:

 

 

 

 

 

 

 

احمد جلال

جمال الشناوي