أخبار اليوم| تعرف على أقدم سيارة تاكسي في مصر يتفاوض عليها الألمان.. فيديو

عبد الظاهرة السيد الشهير بـ طارق تاكسي،  مواطن مصري صاحب بشرة سمراء، يظهر دائما وهو يرتدي نظارة الشمس، والقبعة التي لا تفارقه منذ بداية يومه، ما يعطيه مظهرا جذابا، فتظن للوهلة الأولى أنه غير مصري معظم زبائنه من الأجانب، إضافة لسيارته التي تعتبر التاكسي المرسيدس الوحيد في مصر.


مرت عقود من الزمن على هذه السيارة، استطاع طارق من خبرة كافية لديه ليتمكن من تصليح وتجميل السيارة، حيث اشترى طارق التاكسي بـ٥٣ ألف جنيه ليصلح فيها بـ١٠٠ألف جنيه حتى وصل سعرها ١٥٣ جنيه مصري.


تجاوز عمر هذه السيارة أكثر من 40 عاما، ما يجعلها تندرج تحت بند الأثريات، ولكن جودة تصنيعها جعلتها مستمرة حتى الآن، فهي تصنيع ألماني، وبمثابة الهرم عند الشعب الألماني، حسبما قال الخواجة، والذي أكد أنه فخور بأنه استطاع تطوير السيارة لهذا الحد.

 

وتتمتع هذه السيارة بدرجة أمان لا توجد في غيرها، لذلك لم يفكر طارق في شراء أي من السيارات الحديثة، والتي قال عنها: "العربيات الجديدة بتخسر، بتكون معمولة استهلاكية تقعد 3 أو 4 سنين، إنما دي عربيات معمرة فيها جودة ومتانة".


ينبهر الأجانب بالسيارة بمجرد رؤيتها وركوبها، لشكلها الكلاسيكي ومعداتها التي تعمل بكفاءة، كما أن العرب والمصريين يطلقون عليها "عربية الباشاوات".