[x]

أخر الأخبار

فيديو| الحرنكش يهزم كورونا.. ومزارعو القليوبية: يدخل في صناعة الأدوية

من لونها الأصفر الناصع منحت أبناء قرية عرب الغديري، في طوخ، بمحافظة القليوبية، قُبلة واسعة للحياة، لتصبح «وش الخير» لهذه القرية الصغيرة، فـ«عرب الغديري» ليست مجرد قرية على خريطة مصر؛ بل من أرضها، خرجت حبة الكريز الأصفر، التي تعالج العديد من الأمراض، ويتم تصديرها لدول كثيرة، وتدخل في صناعة الأدوية، وتمنع السرطان والشيخوخة.

«بوابة أخبار اليوم»، انتقلت إلى قرية عرب الغديري، لترصد عن قرب فوائد «المستخبية»، وكيفية زراعتها، وموسم حصادها.

 وقال عماد مهدى عبدالحليم صاحب أحد المشاتل والمزارع، واستشاري تطوير وإعداد مزارع، إن الحرنكش له أكثر من مسمي فتم إطلاق عليه المستحية، لأنه بمجرد لمسه بتثني الورقة، وأيضا يسمي بـ"الأوطة" والكريز الأرضي، والجولدن بيري.

وتابع مهدي، الحرنكش له فوائد عديدة، فهو مضاد للأكسدة، ويعالج السكري، ويساعد في مكافحة الأمراض و السرطان، وتقليل التقلصات عند السيدات أثناء فترة الحيض ومكافحة الشيخوخة، بجانب أنه غني بالفيتامينات ومقوي للنظر ومفيد جدا لصحة الشعر والأظافر، يعمل تناول ثمار الحرنكش بانتظام على تعزيز نمو الشعر، فالتغذية الداخلية تحسن الجمال الخارجي، مضادات الأكسدة تحافظ عللا نظافة فروة الرأس من خلال تحسين عمل الدورة الدموية، واحتواء الحركنش على نسبة عالية من المياه يحافظ على رطوبة الجلد، كما يساعد على تنظيف مسام البشرة، بسبب تأثيره في إزالة الشوائب، ومطهر معوي ومقاوم للسرطان.

وعن موسم الحرنكش، أوضح استشاري تطوير المزارع، أن الكريز الأصفر بتتبع العائلة البزنجانية، ومراحله بتتم من خلال تجفيف البذور، وبيتم زراعته في نصف شهر أغسطس وأول شهر سبتمبر، وهو محصول ثانوي، وعملية الجمع تبدأ من نصف شهر نوفمبر، ويعد من المحاصيل المقاومة للأمراض، وأكثر مرض يصيبه العنكبوت الأحمر، والذي يصيبه بالعفن لافتا إلى أن فيروس كورونا لم يؤثر في تصدير الحرنكش، لأنه بيتم تصديره لدخوله في صناعة الأدوية.

وأضاف، سعر الحرنكش لا يزيد عن من 7 إلى 8 جنيه للبيع المحلي وهو سعر مرضي، وإنتاجية الفدان من الحرنكش تتراوح ما بين 5 طن في الموسم كله، وفوائده جعلت منه منتج تصديري يتم تصديره لدول كثيرة وسعره بيصبح متضاعف.